نداء من الطوارئ الشعبية في البترون لفتح باب التطوع المجاني في شرطة اتحاد بلديات القضاء

أطلقت “هيئة الطوارئ الشعبية” في منطقة البترون، نداء الى المسؤولين المحليين عن الأمن الاجتماعي في قضاء البترون “لمواجهة موجة السرقات التي تجتاح المنطقة”.

ورفع رئيس الهيئة المحامي حنا البيطار استدعاء إلى قائمقام البترون روجيه طوبيا، واستدعاء مشابها الى اتحاد بلديات البترون، أشار فيهما إلى ان “المنطقة ساحلا ووسطا وجردا تكاد تخلو على مدار الساعة، وخصوصا ليلا من اي حراسة او حتى مراقبة عادية، بالاضافة الى أن هذا الواقع من شأنه – في ظل الاوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة وتكاثر الاغراب في قرانا وعدم مراقبة حركة الدخول والخروج من والى المنطقة – ان يشجع على ارتكاب الجريمة بكل اشكالها وانواعها وخصوصا السرقة وما قد ينتج عنها من جرائم اخرى. وبما ان قدرة البلديات محدودة وينقصها العديد الكافي من الشرطة، عدا ان نصف قرانا من دون بلديات. وبما ان شبابنا في البلدات والقرى مستعدون لحماية قراهم وبلداتهم مجانا شرط تأمين الغطاء الشرعي والقانوني، نرفع لجانبكم هذا الكتاب طالبين بموجبه العمل على فتح باب التطوع المجاني في شرطة اتحاد البلديات ومراجعة الجهات الحكومية المعنية من اجل هذا الهدف، حفاظا على امن المنطقة وحماية الاشخاص والممتلكات”.

واكد البيطار انه تلقى جوابا من طوبيا ب”العمل على التنسيق مع البلديات والاتحاد للنظر في امكانية تحقيق ما ورد في هذا الكتاب”.

من جهته رد رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون مرسيلينو الحرك مؤكدا “التنسيق مع القائمقام بشأن الموضوع المطروح من قبل الطوارئ الشعبية، حيث أن هناك عشرات القرى التي ليس فيها بلديات، كما وسوف يتم عرض الموضوع على مجلس الاتحاد في أول جلسة تعقد”.

ولفت البيطار الى “تأييد جمعيات وهيئات المجتمع المدني للموضوع المقترح، باعتباره الحل وربما الوحيد للحفاظ على أمن المجتمع البتروني في هذه المرحلة الصعبة والخطيرة”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على أخبار البترون عبر واتس آب