بلدية الشويفات: سياسات الأشغال أعادت المدينة للقرون الوسطى

شددت بلدية مدينة الشويفات، في بيان اليوم، على أن “تقاعس وزارة الأشغال عن قيامها بواجباتها تجاه المواطنين ولا سيما ضمن نطاق بلدية المدينة، غير مقبول، فالحفر في الطرقات والصرف الصحي يزداد وضعه سوءا والتقصير يهدد السلامة العامة، ووزارة الأشغال في سبات وتمتهن الإهمال الممنهج، بدءا من خديعة حبس المال العام وصولا إلى تقاعسها المقصود وغير المبرر عن قيامها بالواجب المنوط بها”.

وقال البيان: “هذا الأداء بمثابة عقاب جماعي للأهالي، ويحول دون قيام البلدية بدور هو من مهام وزارة الأشغال وواجباتها ووظيفتها”.

أضاف: “بناء عليه، وعقب مناشدات عدة توجهت بها البلدية لوزارة الأشغال لإنصافها في حقها بالمال المحتجز لدى مستثمر سوق الحرة والذي صدر بقرار مبرم عن مجلس شورى الدولة، ها هي الوزارة تضيق الخناق على مدينة الشويفات وتعيدها للعصور الوسطى عبر إهمال متعمد لمتعهدي الأشغال في نطاق البلدية”.

وختم: “لذلك، تطلق البلدية صرختها وتناشد من جديد وزير الأشغال الوقوف بجانب بلدية مدينة الشويفات ومواطنيها وكف يد الظلم عنها”.

هذا الخبر بلدية الشويفات: سياسات الأشغال أعادت المدينة للقرون الوسطى ظهر أولاً في Cedar News.

Read More

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على أخبار البترون عبر واتس آب