5 تموز يوم شهداء شكا.. هل من حب اعظم!؟

5 تموز يوم شهداء شكا
” وروينا الارض فيك من دمانا
و محونا الذل عنك و الهوانا”
هذا ما تركناه لك و لاهلك من عز و كرامة
تركناك مرفوعة الرأس عالية الجبين
هل من حب اعظم .
هل حافظتي على الامانة؟
انا ؟ انا في زمن قل الرجال في زمن المِحلْ
مظلومة ببعض اهلي لزموني لمن هرب لجمع المال يوم قتلي
يكذبون على انفسهم فيلتقون كل سنة باستعراض في قداس تحضره احزاب تتنازع على حصرية امتلاك الشهادة
و هناك المقاول يحضر ايضا مرتاح لخلافاتهم مكرم و طبعا يغزيها لان بدونها لا استمرارية لنهجه المدمر لشكا.
انا شكا. الخاسر الاكبر لان المقاول اساء الامانة و عمم الفساد و سخّر الادارة لمصالحه الشخصية فسقطنا جميعا و بات غرق القارب وشيك هذا وضعي .
كم نحن بحاجة ان نتذكركم و تذكرونا بصلواتكم في هذه الايام الصعبة .
وعدنا لكم انه رغم كل هذا املنا كبير باهلنا
شكا ستبقى عصية و صامدة و لكن غاضبة
من كل متسلل اراد لها الشر و تربص بها.
و الى ان يستفيق اهلنا من الكابوس الطويل و المظلم و تتحرر شكا فيسقط القناع عن وجه المقاول فيرحل او ُيرحَل الى حيث يجب ان يكون و لا اسف عليه. الخلود لكم شهداء شكا وعدنا لكم ان نبقى اوفياء لشهادتكم .
هيئة حماية البيئة شكا
بيار ابي شاهين

,
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com