مجازر بيئية بحق اللزاب والسنديان في جبيل والبترون

تتفاعل مجزرة قطع أشجار اللزاب المعمرة في منطقة أفقا قضاء جبيل. حيث عمد الفاعل على جمع الجذوع أمام منزله الكائن عند المدرسة الرسمية في أفقا”.

وطالبت الحركة البيئية “القوى الأمنية بالتحرك الفوري وإحالة الفاعل الى القضاء، وإنزال أشد العقوبات به. وقد أظهرت احدى الفيديوهات هول المجزرة الحاصلة حيث تبيّن ان عشرات الاشجار المعمرة قد تمّ قطعها وتزامن ذلك مع جرف الأرض”.

وقالت الحركة في بيان: “اننا نضع هذا الفيديو برسم وزير الزراعة عباس الحاج حسن المسؤول عن حماية ثروة لبنان الحرجية، وبرسم المدعي العام البيئي في جبل لبنان القاضي فادي ملكون الذي يتابع الجريمة البيئية الحاصلة منذ البارحة ونناشدهم بالتحرك الفوري وبمعاقبة الفاعلين

واضاف البيان :نحدد موقع الجريمة كما ظهر في الفيديو لمأموري الأحراج ولمخفر العاقورة من ناحية منزل راجح زعيتر…وبالتالي لا يمكن تمرير هذه الجريمة التي تحصل في أهم موقع طبيعي وتاريخي وديني في العالم عندما اعتبرت افقا منذ فجر التاريخ منزلاً للإله إيل (خالق الخليقة) في الديانة الكنعانية-الفنيقية التي مهدت للديانات السماوية.

وفي اطار مكافحة الحرائق في جبيل أخمد عناصر الدفاع المدني حريقًا شبَّ في أعشاب وحقل من القصب وعمود وأسلاك الكهربائي في مستيتا – بلاط.

وتداولت اخبار عن أكثر من حريق في قضاء جبيل. وكانت عناصر الدفاع المدني من كافة المراكز بجهوزية تامة بحيث تمَّ إخمادها كلها والحؤول دون امتدادها. وقد لبى عناصر الدفاع المدني من المراكز القريبة على قضاء جبيل النداء للمؤازرة.

واخمد عناصر الدفاع المدني حريقًا شب في أعشاب وأشجار حرجية في المنصف – جبيل. كما أخمدوا حريقًا شب في أعشاب وأشجار مثمرة في كفربعال. وقد شبَّ حريق في حرج من القندول وأشجار من السنديان وأشجار مثمرة في حاقل وعمل العناصر على إخماده. كما أخمدوا حريقًا شبَّ في أعشاب وأشجار حرجية ومثمرة في معاد.

وفي اسيا البترونية شبّ حريق كبير في قرية آسيا وناشد الاهالي الجيش 

التدخّل وإرسال طوافة لإخماد الحريق. وساهمت الطوافات في إطفاء الحرائق التي وصلت الى منازل في قرية آسيا في وسط البترون.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com