الحريري زار دريان معايدا: جريمة نيس أمر مؤسف ونندد بالمقابل بالكلام الذي قيل وبالرسم الكاريكاتوري

زار الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري عصر اليوم دار الفتوى، حيث قدم التهاني لمفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان بعيد المولد النبوي الشريف، وعرض معه مجمل الأوضاع العامة، في حضور مستشاره للشؤون الإسلامية الدكتور علي الجناني.

بعد اللقاء، قال الرئيس الحريري: “أود أن أهنئ اللبنانيين كافة بعيد المولد النبوي الشريف، فهو يوم مهم بالنسبة إلينا وإلى المسلمين بشكل خاص. لا شك أن الأحداث التي تحدث هذه الأيام في فرنسا مؤسفة، إلا أننا نندد بالمقابل بالكلام الذي قيل وبالرسم الكاريكاتوري الذي صدر بحق رسول الله عليه الصلاة والسلام. ولكن ما أود أن أقوله بشأن ما حصل اليوم في مدينة نيس الفرنسية من جريمة قتل هو أمر مؤسف للغاية، لأن ما يحصل يصور المسلمين جميعا وكأنهم بهذا الاتجاه، في حين أن هذا الأمر غير صحيح بالمطلق، ولا ينبغي لأن يكون التفكير أو الكلام أو الانتقام بهذا المنطق، هذا كلام لا يجوز. وبالمقابل، لا يجوز أن تصدر رسوم كاريكاتورية كالتي صدرت ونحن نشجبها”.

وأضاف: “لكن المهم هو أن ندرك أن الإسلام بخير. هناك مليار وثمانمئة مليون مسلم في العالم. الإسلام بألف خير، وإن تحدث أحدهم عن هذا الدين فهذا لا يعني أن الإسلام ليس بخير. الإسلام بخير وكذلك المسلمون، ويجب علينا أن نفكر بهذا المنطق. يجب ألا نفكر بالطريقة التي يتبعها البعض أو بمنطق القتل. فمنذ أن أتى سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام والإسلام موجود ولا أحد سيتمكن من إلغائه من هذا العالم”.

وختم الحريري: “نأمل أن تزول كل هذه الأمور لأن العالم بحاجة إلى سلام وإلى العيش المشترك”.

هذا الخبر الحريري زار دريان معايدا: جريمة نيس أمر مؤسف ونندد بالمقابل بالكلام الذي قيل وبالرسم الكاريكاتوري ظهر أولاً في Cedar News.

Read More

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على أخبار البترون عبر واتس آب