بو عاصي: الدولة ومؤسساتها ليست ترفا بل حاجة لإستقرار المجتمعات وتطورها

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب بيار بو عاصي أن “اللبنانيين الذين لم يلتزموا بوعدهم يتحملون مسؤولية إفشال المبادرة في هذا الظرف امام شعبهم أولاً قبل أن يتحملوها أمام الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون”.

وسأل عبر “تلفزيون لبنان”: “أليس من المعيب أن يأتي رئيس من الخارج ليقول لنا أوقفوا الفساد، طبقوا الاصلاحات للحصول على المساعدات، عالجوا جديا ملف الكهرباء بعد سنوات من الوعود الفارغة؟”.

كما شدد على أن الجميع يعلم – وفي طليعتهم الاليزيه – أن “القوات اللبنانية” دعمت مبادرة ماكرون، ولم يكن لها أي مطلب سوى تشكيل حكومة تنجح بتنفيذ خارطة الطريق التي لم تعد فرنسية بل أضحت لبنانية، بعد ان توافق عليها الافرقاء اللبنانيون في إجتماع قصر الصنوبر.

أضاف: “قال لي لاعبون خارجيون ان الرئيس المعتذر أديب كان حصل على دعم نحو 90 صوتا خلال تسميته، فتبين انهم كانوا 90 عصا في الدواليب، بينما “القوات اللبنانية” هي الكتلة الوحيدة التي لم تسمِّه لكنها دعمت المبادرة وتشكيل الحكومة ودوره”.

واعتبر بو عاصي أن “المشكلة تكمن في الطبقة السياسية التي تسعى للوصول الى السلطة وترفض تحمل المسؤولية”، مضيفا: “من يحمل السياسيين المسؤولية هو الشعب، لهذا السبب فقط نحن نطالب بإجراء إنتخابات نيابية مبكرة كي نخرج “كلنا يعني كلنا” من موقعنا في السلطة ونحتكم الى رأي الشعب الذي يجب ان يحاسبنا قبل ماكرون”.

وختاما حذر بو عاصي من تفتت المؤسسات في لبنان، مشددا على أن “الدولة ومؤسساتها ليست ترفا بل حاجة لإستقرار المجتمعات وتطورها وازدهارها، وللأسف نحن اليوم مجتمع ابعد ما يكون عن الاستقرار والازدهار”.

هذا الخبر بو عاصي: الدولة ومؤسساتها ليست ترفا بل حاجة لإستقرار المجتمعات وتطورها ظهر أولاً في CEDAR.news.

Read More

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على أخبار البترون عبر واتس آب