بطرس حرب: حالة الإنكار لحجم الأزمة التي نعيشها يشكل خطورة كبيرة على مستقبل الكيان اللبناني

اعتبر الوزير السابق بطرس حرب أن القوى السياسية لم تدرك بعد خطورة الوضع الحالي في لبنان، مشيراً إلى أن المبادرة الفرنسية هي احدى المحاولات الأخيرة لانقاذ الوضع وتجاوز الازمات الخطيرة الى نعيشها وحالة السقوط للدولة بكل أركانها.

وأكد حرب في حديثه لـ”النهار”، أن الصراع قائم على حقوق الطوائف وكأن حق أي طائفة أهم من وجود لبنان، معتبراً أن حالة الإنكار لحجم الأزمة التي نعيشها يشكل خطورة كبيرة على مستقبل الكيان اللبناني. وعن “تعطيل” المبادرة الفرنسية تخوف حرب من تراجع الفرنسيين عن مبادرتهم، “ولا أعتقد أن فرنسا ملكية أكثر من الملك”، فإذا كان أهل السياسة في لبنان لا يعنيهم مصير بلدهم ليترك لبنان يصارع قدره مع طبقة سياسية فاسدة وفاشلة”.

وعن فرض عقوبات على المعطلين للمبادرة الفرنسية، رأى حرب أنه من المستبعد فرض عقوبات، مطالباً “حزب الله” بالعودة إلى لبنان، وتفهم حساسية الموقف الحالي”. وأكد حرب أن تمسك الثنائي الشيعي بحقيبة المال غير دستوري، ولو كانت أقرت باتفاق الطائف لما استلم وزارة المال عدد من الوزراء من مختلف الأفرقاء السياسيين.

,
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على أخبار البترون عبر واتس آب