انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020: ميشل أوباما تنتقد ترامب وتدعو لانتخاب بايدن

ترامب و بايدن

شنت ميشيل أوباما هجوما لاذعا على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في ظل استعداد الديمقراطيين لتتويج مرشح حزبهم، جو بايدن، ليكون مرشحا رئاسيا إلى البيت الأبيض.

وقالت السيدة الأولى السابقة في الولايات المتحدة الأمريكية إن “دونالد ترامب هو الرئيس الخطأ لبلدنا” في خطاب عاطفي مُسجَّل أمام مؤتمر الحزب الديمقراطي.

وشارك أيضا في انتقاد ترامب خلال مؤتمر الديمقراطيين أعضاء متذمرون من الحزب الجمهوري المنافس.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الأمريكية يوم 03 نوفمبر/تشرين الأول المقبل.

وبسبب تفشي فيروس كورونا، ألغى الديمقراطيون التجمعات الانتخابية داخل مقر المؤتمر، إضافة إلى كل الاحتفالات الانتخابية الصاخبة في مدينة ميلووكي بولاية ويسوكنسن.

بيد أنه ليس من الواضح إن كانت الخطب المُسجلة والمبرمجة في غياب مشاركة الجمهور يمكن أن تحدث المستوى ذاته من الحماس في ظل حضور فعاليات الحزب قبل تفشي فيروس كورونا.

وسيواجه الجمهوريون التحدي ذاته الأسبوع المقبل عندما ينظمون مؤتمرهم الذي يهدف إلى البقاء في البيت الأبيض في سياق مؤتمر تم تقليصه إلى حد كبير.

ماذا قالت ميشيل أوباما؟

وشنت ميشيل أوباما في خطابها الرئيسي الذي سجلته قبل إعلان بايدن اسم المرشحة لمنصب نائبة الرئيس، السيناتورة، كامالا هاريس، قبل ستة أيام هجوما لاذعا على ترامب.

وقالت خلال إدلائها بملاحظات أنهت الليلة الأولى من المؤتمر الاثنين “ببساطة، لا يمكن التلاعب بمشوارك تجاه هذا المنصب”.

وأضافت “اقتصادنا في حالة فوضى بسبب الفيروس الذي قلَّل الرئيس من تأثيره لفترة طويلة”.

ومضت قائلة “ذِكْرُ حقيقة بسيطة بأن حياة السود مهمة لا تزال تُقابل بالاستهزاء من طرف أعلى سلطة في البلد”.

وتابعت “كلما تطلعنا إلى البيت الأبيض بحثا عن القيادة، أو المواساة، أو أي مظهر من مظاهر الثبات، لا نُواجه سوى بالفوضى، والانقسام ونقص تام وكامل في التعاطف”.

وقالت إن شرح ما جرى إلى الأطفال في الولايات المتحدة خلال السنوات الأربع الماضية كان صعبا.

وأردفت “إنهم يشاهدون قادتنا وهم ينعتون إخواننا المواطنين بأنهم أعداء للدولة، بينما يشجعون دعاة تفوق الجنس الأبيض الحاملين للمشاعل”.

وتابعت “يُشاهِدون والرعب يتملكهم أطفالا يُنتزعون من عائلاتهم ويُلقى بهم في أقفاص، كما يشاهدون رذاذ الفلفل والرصاص المطاطي المستخدم ضد احتجاجات سلمية من أجل التقاط الصور”.

وتابعت ميشيل قائلة “دونالد ترامب هو الرئيس الخطأ لبلدنا. أُتِيح له أكثر من الوقت الكافي ليثبت أنه قادر على إنجاز المهمة، لكن من الواضح أنه مغرور”.

وقالت “ببساطة، لا يمكن أن يكون هو (الرئيس) الذي نحتاجه. هذا هو الوضع”.

ووصفت بايدن بأنه “رجل محترم للغاية”، مُروجة لتجربة المرشح الديمقراطي للبيت الأبيض عندما كان نائبا للرئيس تحت قيادة زوجها الرئيس السابق باراك أوباما.

وقالت “يجب علينا أن نصوت لصالح جو بايدن لأن حياتنا تتوقف على ذلك”.

BBC

ما هو الشيء الآخر الذي حدث يوم الاثنين؟

وأطلق منظمو التجمع الانتخابي الذي جرى خلال الليلة الافتتاحية لمؤتمر الحزب الديمقراطي، وهو برنامج لمدة ساعتين استضافته الممثلة السابقة في مسلسل “ديسبريت هاوس وايفز”، إيفا لانغوريا باستون، لقب “نحن الشعب”.

وسجَّل جون كاسيش، الحاكم السابق لولاية أوهايو الذي سبق أن ترشح ضد ترامب في انتخابات عام 2016، رسالة دعت الأمريكيين إلى حرمان الرئيس من ولاية ثانية في البيت الأبيض.

وأيد كاسيش ترشيح بايدن قائلا “يمكننا جميعا أن نشاهد ماذا يحدث في بلدنا اليوم وكل الأسئلة التي نواجهها اليوم، ولا يمكن لشخص واحد أو حزب أن يجيب على جميع الأسئلة”.

وقال “بيد أن ما نعرفه حقا هو أننا يمكن أن نقوم بشيء أفضل مقارنة بما نراه اليوم، وبالتأكيد”.

وسجَّل بيرني ساندرز بدوره رسالة وجهها إلى مؤتمر الحزب الديمقراطي علما أن السيناتور اليساري لولاية فيرمونت الذي خاض أشرس منافسة في الانتخابات التمهيدية للحزب ضد بايدن كانت تهدف إلى اختيار منافس لترامب.

وقال ساندرز “أصدقائي، أقول لكم، ولكل واحد دعم مرشحين آخرين في هذه الانتخابات التمهيدية وإلى أولئك الذين ربما صوتوا لصالح دونالد ترامب في الانتخابات الأخيرة: مستقبل ديمقراطيتنا على المحك. مستقبل اقتصادنا على المحك. مستقبل كوكبنا على المحك”.

وأضاف “كان (الامبراطور) نيرو يعبث بينما كانت روما تحترق. ترامب يلعب الغولف”.

وانضمت إلى كاسيش، ثلاث عضوات جمهوريات كبار سجلن رسائلهن بمناسبة الليلة الافتتاحية لمؤتمر الديمقراطيين وهن: سيدة أعمال من ولاية كاليفورنيا ميغ ويتمان، والحاكمة السابقة لولاية نيو جيرسي، كريستين ويتمان وعضوة مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك، سوزان موليناري.

واعترض بعض الديمقراطيين على مشاركة الأعضاء الجمهوريين في المؤتمر غير أن سيدريك ريتشموند وهو عضو في مجلس الشيوخ عن ولاية لويزيانا ورئيس بالتشارك في حملة بايدن، رفض هذه الفكرة قائلا “تذَّكر أن شعار الليلة “نحن الشعب” وليس “نحن الديمقراطيون”.

شعار حملة ترامب الرئاسيةBBCشعار حملة ترامب الرئاسية

كيف ردَّ ترامب؟

وفي تصريح لبي بي سي، شن ترامب هجوما على كاسيش في الطائرة الرئاسية التي أقلته إلى العاصمة من ولايتي مينيسوتا وويسكونسين المتأرجحتين.

وقال الرئيس الإثنين “خسر الرهان الانتخابي عندما كان جمهوريا، وسيخسر بصفته ديمقراطيا. لقد كان من كبار الخاسرين كجمهوري”.

وحذر ترامب قائلا “إذا فاز بايدن في (انتخابات) نوفمبر، ستفقد وسائل الإعلام جمهورها”.

ومن المقرر أن تقبل مرشحة الحزب الديمقراطي هاريس وهي ابنة مهاجرين من الهند وجامايكا اختيارها لمنصب نائبة الرئيس بصفتها أول امرأة ملونة ترشح لهذا المنصب.

وسيشارك أيضا في المؤتمر الأربعاء كل من الرئيس السابق باراك أوباما، والمرشحة الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية لعام 2016، هيلاري كلينتون، والمنافسة السابقة لبايدن، عضوة مجلس الشيوخ إليزابيث وارن.

أما يوم الثلاثاء، فمن المقرر أن يلقي الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون وعضوة مجلس الشيوخ ألكسندريا أوكازيو-كورتز خطبهما.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على أخبار البترون عبر واتس آب