بالصور: باسيل دشن أعمال رصف ساحة كنيسة مار نهرا وافتتح القسم المرمم من قلعة سمارجبيل بحضور شعبي وسياسي

دشن وزير الخارجية والمغتربين النائب جبران باسيل أعمال رصف ساحة كنيسة مار نهرا في سمارجبيل – قضاء البترون بحجر البازالت الأسود وافتتح القسم المرمم مؤخرا من قلعة سمارجبيل بدعوة من “جمعية مهرجانات قلعة سمارجبيل” وفي حضور فاعليات وشخصيات، قضاة، مدراء عامين، قائمقامين، رؤساء بلديات ومخاتير، ممثلي جمعيات وهيئات وحشد من اهالي منطقة البترون ومختلف المناطق اللبنانية. في البداية رحب الفنان نبيل عساف بالحضور فكلمة مسؤولة العلاقات العامة في الجمعية نهاد الديك التي حيت جهود الوزير باسيل على الصعيد الوطني والمناطقي وشكرت له دعمه لترميم القلعة “التي لها حجارة تحكي عنها”. باسيل ثم ألقى الوزير كلمة قال فيها:”نلتقي هنا في كل سنة لنجدد العهد والوعد وعملنا هنا هو عمل تراكمي وفي كل عام نضع حجرا ونضيف عقدا وقد يكون أهم عمل قمنا به هذا العام أننا ربطنا كنيسة السيدة التي جرى ترميمها بساحة كنيسة مار نهرا والقلعة على أمل أن نتمكن في العام المقبل من رفع برج القلعة وترميم واجهات المحلات في الساحة ليصبح لدينا سوق صغير بعد سوق البترون وسوق دوما وكما قمنا بترميم أسواقنا وقلاعنا وكنائسنا وبيوتنا نكون في الوقت نفسه نولي اهتماما للشق الاقتصادي. وها نحن قد بدأنا نرى القلعة مكتملة بأجزائها وبالتأكيد من يدرك تاريخ القلعة وأهميتها وتراثها بإمكانه أن يقدر قيمة العمل الذي نقوم به منذ 15 عاما ونحن نتطلع الى ما بعد 20 عاما ونطمح لإنجاز كل أعمال الترميم والتأهيل اللازمة فتستعيد القلعة نشاطها وتاريخها وتستقطب السياح.” وأضاف:”الأهم في كل ما نقوم به هو هذا الاصرار على العمل والانجاز والامثولة الاهم هي أننا شعب لديه تاريخ كبير ولن نسمح بأن يداس بل سنعمل لإحيائه وعيشه ونفتخر ونثبت أننا أبناء أصل ليكون لنا مستقبل، هذا الاصل يجعلنا نسير على طريق البناء والتخطيط الى الامام.” وقال:”الجميع يعرف أن هناك مشروعين في البلد، هناك جهة تريد أن تبني وجهة أخرى تريد أن تهدم، هناك من يطلق المواقف الايجابية وهناك من يطلق المواقف السلبية ومن يتكلم بإيجابية ليس لكي يحلم او “يهلوس” إنما لأن هناك إيجابيات كثيرة في هذا البلد وكل يوم نكتشف شيئا جميلا في أرضنا وناسنا، كل يوم نكتشف ثروة والمهم ان نجمع هذه الثروات ونقوم بتأطيرها لمصلحة الدولة الا أن ما يحصل أن هناك من يريد أن يقضي على هذا الإطار ونحن بالرغم من ذلك سنبقى على هذا الطريق وكل اعتمادكنا عليكم لأن القرار لكم في النهاية. في البترون اليوم نرى قلاعا وكنائس وأسواقا ترمم ولكن الاهم من كل ذلك أن الناس يجب أن تستوعب وتتلقف لكي يكون بإمكاننا القيام بأي عمل. يجب ان نقيم بيوت ضيافة وأماكن سياحية بامتياز لأن أهل البترون طيبون ومضيافون وبذلك نلاحظ زيادة في عدد بيوت الضيافة وكل هذا بفضل الاعمال التي يتم انجازها وكلما نفذنا مشروعا سياحيا وجدنا مشاريع سياحية جديدة تساهم في تنمية المنطقة وإنعاشها وفي تثبيت أهلها في أرضهم.” وختم شاكرا “للجنة المهرجانات جهودها وسمار جبيل تستحق الاهتمام بقلعتها لترتفع ولا يعلو أي بنيان فوقها والخير العام يعلو على كل شيء على امل أن نحافظ على كل ما هو جميل في قرانا ومنطقتنا لأن أهلها هم خيرة الأوادم وفي النهاية هم الذين سيكسبون على الزعران.” ثم كانت جولة في القلعة ونخب المناسبة قبل أن يعتلي الفنان ناجي الاسطا مسرح القلعة ليحيي حفلا غنائيا بالمناسبة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp إحصل مجاناً على أخبار البترون عبر واتس آب