بالصور: الإعلان عن مشاريع وخطوات مستقبلية لـ “نادي الأرز – تنورين”

عقدت الهيئة التأسيسية لـ “نادي الأرز – تنورين” مؤتمرا صحافيا في فندق تنورين التحتا أعلنت خلاله عن مشاريعها وخطواتها المستقبلية في حضور رئيس بلدية تنورين سامي يوسف، رئيس مجلس إدارة مستشفى تنورين الحكومي الدكتور وليد حرب، رئيس لجنة محمية أرز تنورين الطبيعية المهندس بهاء حرب، نجل رئيس جمهورية “بوركينا فاسو” السيد Brice Kbore ، فاعليات دينية وحزبية وسياسية وقضائية وعسكرية من أبناء تنورين والجوار.

 

بعد النشيد الوطني اللبناني قدمت للمؤتمر عضو الهيئة الادارية للنادي المحامية ديمة سركيس فرحبت بالحضور وقالت: “لطالما شكّلت الرياضة مناسبة لجمع الناس، ونحن وإنطلاقاً من هذه الرسالة الرياضية السامية، نجتمع اليوم كعائلة واحدة من أجل إطلاق نادي أرز تنورين. هذا النادي الذي كان وراء إنشائه مجموعة من الشباب التي آمنت أنه لا يمكننا النهوض ببلدتنا ومنطقتنا إلا إذا كنا فريق عمل واحد نعمل ونجهد من أجل خدمة الخير العام.

وإنطلاقاً من هذا المبدأ، إنطلق العمل منذ نحو سنة، ووصلنا اليوم إلى النتيجة المتوخاة، فلقد أصبح لبلدتنا ومنطقتنا نادي رياضي سيكون مفخرة لأبناء البلدة الموجودين في لبنان والمنتشرين في بلاد الإغتراب.قد يكون الحدث اليوم مهماً، لكن الأهم مواجهات التحديات التي تنتظرنا في السنوات المقبلة، إذ إن الحمل ثقيل، وليس سهلاً أن تكون إدارياً أو لاعباً في نادي يحمل إسم تنورين، هذه البلدة العظيمة.”

يوسف

أما رئيس بلدية تنورين فقال:”أن يتلاقى في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان والشعب اللبناني بكل مناطقه وفئاته مجموعة من الشباب والشابات من مختلف مناطق تنورين لتأسيس نادي أرز تنورين، هو بحد ذاته خطوة كبيرة تتحدى كل الصعوبات وتؤسس لحيوية ودينامية تحتاج لها بيئتنا وبلدتنا. فنادي أرز تنورين لكرة السلة يشكل إضافة جديدة على مؤسسات المجتمع الأهلي التنوري بلعبة تتمتع بشعبية واسعة في أوساط اللبنانيين، إضافة الى مجموعة الاندية التنورية، الناشط منها جدا كنادي شبيبة تنورين الذي رفع إسم تنورين عاليا في عالم الرياضة واحتل مركز الوصيف في بطولة لبنان لكرة الطائرة، وأندية تتأهب للانطلاق، عنيت نادي تنورين التحتا ونادي وطى حوب.”

وتابع مؤكدا أن “تعدد المؤسسات والأندية الرياضية الذي يشبه تعدد مناطق تنورين سيكون علامة قوة ونحن لتنورين، خاصة ىإذا عرفنا كيف ندير هذا التنوع فنجعل الأساس هو التكامل وليس التنافر.”

ودعا “ابتداء من هذه اللحظة الى المباشرة بتأسيس اتحاد لأندية تنورين يدير هذا التنوع وينسق بين مكوناته لما فيه مصلحة الرياضة ومصلحة تنورين.”

وأكد أن “بلدية تنورين مستعدة دائما لتقديم كل أنواع المساعدة بقدر ما تسمح لها الظروف والامكانات وأن مساعدتها الكبيرة ستكون الاستمرار بجدية لاستكمال انشاء المجمع الرياضي الذي سعينا له وحلمنا به منذ زمن بعيد والذي سيوفر على أنديتنا صعوبات تأمين أو استئجار ملاعب للتدريب. هذا المجمع سيكون لكل اندية تنورين بدون تمييز ولكل انواع النشاطات الرياضية واستطرادا كليا سيكون المساحة المشتركة للقاء والتفاعل بين كل ابناء تنورين.”

وختم متمنيا “لنادي أرز تنورين التوفيق والنجاح ليرفع ايضا اسم تنورين عاليا في عالم رياضة كرة السلة وألف مبروك.”

حرب

ثم كانت كلمة رئيس “نادي أرز تنورين” الدكتور جورج حرب فقال:

“‎نجتمع اليوم في تنورين لنطلق معا “نادي أرز تنورين” الرياضي لكرة السلّة في خطوة نريدها أن تكون بارقة أمل لبلدة ومنطقة عانت الأمرّين في السنوات الماضيّة، وكادت أن تغيب عن الخريطة الإنمائيّة اللبنانيّة. قد يكون مشروع ناد رياضي في هذا الزمن الحرج من تاريخ لبنان مغامرة بحدّ ذاتها، لكنّ الأساس يبقى بالنسبة لنا أننا شباب نحب بلدتنا تنورين ومنطقتنا البترون ولا نخاف من اي شيء، لا بل إننا نعشق المغامرات لأننا أبناء هذا الجبل الصامد الذي لا يلتوي او ينحني في وجه العواصف مهما إشتدّت. وبما أننا نريد أن يتجذّر كل شاب تنوري في أرضه، كان لا بدّ لنا من إنطلاقة في مكان ما، فكانت فكرة تأسيس نادي لكرة السلّة إيمانا منا بأن تأسيس هذا الناديقد يكون كفيلا بإعطاء فرصة للشباب بان يكونوا تحت جناحيه، إن من حيث اللعب في صفوفه أو تشكيل قاعدة جماهريّة تبرز حضارة المجتمع التنوري ورقيّه. هذا بالاضأفة الى أن وجود نادي لكرة السلّة في تنورين يُنشّط البلدة ويضعها على الخريطة الرياضيّة اللبنانية، ويخلق لُحمة بين أهالي البلدة خصوصاً أن تنورين كناية عن عائلة واحدة، فنحن هدفنا ان نجمع لا أن نفرّق”.

واضاف: “إن إختيارنا للعبة كرة السلّة هو لأن هذه اللعبة هي اللعبة الجماهريّة الأولى في لبنان، وهي من رفعت إسم لبنان عالياً، وتفتقد تنورين لمثل هكذا نادي يقتحم هذا العالم الجميل الذي شكّل في المرحلة الماضية متنفساً للشعب الذي عانى من أزمات لا تعدّ ولا تحصى.

وبالتالي، أخذنا خيارنا وإنطلقنا منذ نحو سنة، كنا مجموعة من الشباب تألفت مني شخصياً ومن ألان سركيس وزياد سابا وديمة سركيس وجاد حرب وجان كلود الهاشم ونديم جبرايل، أخذنا القرار وبدأت مسيرة ترخيص النادي.

وعرض “للأهداف المرسومة للنادي واولها أن يكون نادياً متصالحاً مع البيئة البترونية والشمالية عموماً والبيئة التنوريّة خصوصاً.أما الهدف الثاني فهو الفوز في بطولة الدرجة الخامسة التي نشارك فيها الموسم الحالي والوصول بعد سنوات إلى مصاف الدرجة الاولى ليكون نادياً موجوداً في مصاف اندية الحكمة والرياضي والشانفيل وينافسهم لا بلّ يتفوّق عليهم.أما الهدف الثالث والأساسي أيضاً، فهو إنخراط شباب البلدة والمنطقة في النادي عبر تنظيم دورات رياضية صيفية والذهاب نحو تأسيس اكاديمية في كرة السلّة.”

‎وقال:”الصعوبات كثيرة لكن الأحلام أكبر بكثير، وبالتالي فإن العمل الذي بدأ منذ سنة تقريباً سنتابعه بمعاونة كل المحبين واهالي البلدة خصوصاً، فرسالة النادي واضحة، وهي الجمع بين الناس، لذلك نمدّ أيدينا أولاً إلى أندية تنورين وكل القيمين على الرياضة وفعالياتها ثانيا ونؤكّد أننا نأتي ولا نريد إلغاء أحد بل نريد التكامل بين بعضنا البعض لأننا عائلة واحدة موحّدة.

نادينا الجديد الذي يبصر النور يحمل إسم أرزنا الغالي، من هنا فإن الحمل سيكون ثقيلاً علينا، لكننا نعدكم اننا سنكون على قدر الآمال، فتنورين تستحق الكثير، لذلك لن نخذلها” مشيرا الى “أننا نحلم أن يأتي يوم ونلعب في تنورين نهائي بطولة لبنان للدرجة الأولى ونحمل الكأس الذهبي لنزرع الفرحة والامل في نفوس أبناء هذه البلدة المقاومة، بلدة الارز والعزة والكرامة.”

بعد ذلك كانت كلمة من عضو الهيئة التاسيسية للنادي نديم جبرايل ثمن فيها جهود أعضاء الهيئة ونوه بجهود رئيسها الدكتور جورج حرب صاحب فكرة تأسيس النادي.

ثم تسلم رئيس بلدية تنورين قميص فريق النادي وأقيم كوكتيل وقطع قالب حلوى وشرب الجميع نخب المناسبة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

WhatsApp للتواصل مع بترون نيوز